البنك المركزي بالإمارات العربية المتحدة يحذر من استخدام العملات الإلكترونية : محافظ البنك المركزي بالإمارات العربية المتحدة يحذر من استخدام العملات الإلكترونية كوسيلة للدفع أصدر محافظ البنك المركزي مبارك راشد المنصوري تحذيراً للجمهور من استخدام العملات الإلكترونية كوسيلة للدفع.
وقال أن العملات الرقمية تشكل مخاطر كبيرة على الجمهور لأنها يمكن أن تستخدم في أعمال غير مشروعة مثل غسيل الأموال وتمويل الأنشطة الإرهابية.

ووفقا لتقرير “جلف نيوز”، قال المنصوري إن خطر تداول العملات الخفية حقيقي كما هو مبين في الانخفاض الحاد في أسعارها بعد إعلان الحظر على جمع العملات الرقمية باستخدام أيكو (ICO) من قبل العديد من الدول. جاء ذلك خلال كلمته في قمة مجلس الخدمات المالية الإسلامية في أواخر أكتوبر 2017.

واضاف “ان مخاطر التداول بالعملات الرقمية ظهرت بوضوح عندما انخفضت اسعار العملة الرقمية بشكل حاد بعد ان أعلنت بعض الدول حظر استخدام الكربتوكرنسي داخل بلادها“.

جهود للسيطرة على استخدام كريبتوكيرنسي

يعكس بيان محافظ البنك المركزي بالإمارات العربية المتحدة مواقف المنظمين الآخرين في جميع أنحاء العالم الذين يأملون في إحباط استخدام العملات الافتراضية مثل البيتكوين و الإثريوم. وفي الوقت نفسه، أصدرت عدة بلدان بالفعل حظرا على الأيكو (ICO)، وهو شكل من أشكال جمع الأموال باستخدام العملات الرقمية.

وفي دولة الإمارات العربية المتحدة، رفض البنك المركزي مقترحات لإصدار تراخيص لتداول العملات الإلكترونية في البلاد.
وفي تعليقه على التطورات، ادعى رئيس إدارة الأصول في بنك الإمارات للاستثمار أن العملات الافتراضية شديدة المضاربة.(أي ليس لها سعر ثابت)

واضاف “ان العملات الرقمية شديدة المضاربة ولا يدعمها اي شيء ملموس مثل امتلاك عملات نقدية ورقية او معدنية لذلك لا يمكن السيطرة عليها“.