توقعات المستثمرين المقيمين بالإمارات لأسواق البيتكوين.

نشرت جريدة أخبار الخليج مقابلة شخصية أُجريت مع عدد من مستثمري البيتكوين المقيمين بالإمارات، وتكشف المقابلة عن المجالات المختلفة التي دخل منها المستثمرون أسواق البيتكوين، وتناقض المخاطر المتصورة المرتبطة بالاستثمار في البيتكوين والعملات المشفرة، كما تستكشف توقعات المستثمرين لمستقبل البيتكوين.
كانت خلفية أغلب المستثمرين في المقابلة في مجال التمويل.

قال خبير التمويل المقيم بدبي “Rohan Advani ” أن زوج ابنته الذي كان يتداول في البيتكوين في استراليا شجعه على دخول أسواق البيتكوين، وقال أنه اشترى عملات بيتكوين في يونيو وحقق أرباح جيدة جدًا الآن. ويقول السيد “Mankesh Walia” الخطيب التحفيزي المقيم بالشارقة أن شخص ما شجعه على الاستثمار في البيتكوين أثناء نشأتها، ويقول السيد Walia: “لقد استثمرت في البيتكوين وحققت ربح بنسبة 90% في 2011. الأشخاص الذين اشترو البيتكوين مبكرًا حققوا ثروة الآن”.

توقعات مختلفة لمستقبل البيتكوين.

قال Henry Carvalhoالمدير المالي التنفيذي المقيم بأبو ظبي أنه “تابع البيتكوين لسنوات قليلة قبل أن يقرر أنها المستقبل” كما يرى أنها تقدم “أفضل عائد على الاستثمار لمن يفكرون في التقاعد، ويتوقع أن المزيد من الدول ستتقبلها في المستقبل بالرغم من المقاومة التي تلاقيها حاليًا، وأتوقع أن يتجاوز سعر البيتكوين الواحدة 500000$ خلال سنوات حسب قانون العرض والطلب”، بينما يتوقع السيد “Advani”: أنها تمثل مستقبل جيد على المدى القصير على الأقل، وأن لو سيولته سمحت سيستثمر فيها أكثر”.

العديد من المشاركين المبكرين في السوق أكثر حذرًا في توقعاتهم بمستقبل البيتكوين.

يرى Hitesh Khatwani المصرفي المقيم بأبو ظبي أنه لا يتوقع وصول البيتكوين لمستويات أعلى كثيرًا حاليًا، وقال أنه دخل السوق عندما كان سعر البيتكوين 700% وباعها عندما وصل السعر ل 5800$.
وصف “خوار محمود” الشريك بشركة دبي العالمية العقارية السوق بأنه “شديد المخاطرة حاليًا، وأنه يتوقع انهياره في أي وقت، ويتوقع هبوط السعر ل 3000$”. يقدم السيد “Walia” توقع أكثر تشاؤمًا، فهو يرى “أن هناك شيء اسمه قانون نيوتين، الذي ينص على أنه لو ارتفع الشيء فيجب أن يهبط”.

يرى معظم المستثمرين أن تقلب السعر هو أكبر خطر يواجهه مستثمرو البيتكوين.

يرى ” Nivita Pande” المصرفي المقيم بأبو ظبي أن السوق “شهد تقلبات كبيرة ولو حققت ربح جيد سأخرج منه. أنا لا أثق كثيرًا في العملات المشفرة، ولدي رأي سلبي فيها، ولكنني أجرب وحسب”. يرى السيد Walia أن خطر تقلبات السعر الكبيرة هو نتيجة محتومة للأرباح المحتملة التي تقدمها أسواق البيتكوين أيضًا. ويقول: “لن تنهار الآن فالجميع يضعون بأموالهم فيها، وطالما هناك ربح كبير سيكون هناك خطر كبير”.
قال السيد Khatwani أن: “التقلب الكبير في الأسعار هو أكبر خطر، وأعتقد أن الوقت البيع يحين عند دخول العامة لفئة الأسهم أو أي أصل آخر، فمستثمري التجزئة هم آخر من يدخل هذه الأسواق عادة”.

وصف محافظ البنك المركزي الإماراتي مبارك راشد المنصوري البيتكوين بأنها “ممارسة يمكن تحملها” في الإمارات. تنتشر البيتكوين في الإمارات كـ “ممارسة يمكن تحملها” بالرغم من أنها ممنوعة رسميًا. وقد أصدر البنك المركزي الإماراتي قوانين لتنظيم القيمة المخزنة في يناير 2017، وتضمنت منع واضح للعملات الافتراضي والتعامل بها”.

هل تعتقد أن تداول البيتكوين سيستمر في الإمارات بالرغم من منعه رسميًا؟ شاركنا رأيك في قسم التعليقات أدناه.