كيف تستخدم إيثيريوم؟

قد تبدو فكرة استخدام الإيثيريوم مخيفة، ولكنها مجزية رغم هذا.

قد لا تكون الإيثيريوم سهلة وبسيطة مثل المواقع السائدة اليوم، ولكن يظل بإمكان أي شخص لديه كمبيوتر أو هاتف ذكي تجربة المنصة طالما يمتلك “الإيثر”، وهي قطع متفردة من الكود تسمح بإجراء تحديثات في دفتر البلوكتشين.

محافظ إيثيريوم.

المحافظ هي مكان لتخزين الإيثير بشكل آمن، كما يجب أن تخزن مفاتيحك الخاصة بشكل آمن أيضًا لأن فقدانها يعني ضياع الإيثر الخاص بك للأبد.

توجد العديد من خيارات المحافظ المتاحة لتخزين العملة المشفرة: محافظ الكمبيوتر الشخصي، محافظ الويب، محافظ الأجهزة الصلبة، المحافظ الورقية.

اختار ما يناسبك ويريحك والآمن أكثر بالنسبة لك.

محافظ الكمبيوتر الشخصي.

تعمل هذه المحافظ على جهاز الكمبيوتر الشخصي أو اللابتوب. وتتم عن طريق تحميل عميل الإيثيريوم (أي نسخة من سلسلة كتل الإيثيريوم بأكملها). قد تستغرق هذه العملية يومين، وستزيد مع نمو الإيثيريوم. يجب أن تظل المحفظة متزامنة مع آخر المعاملات في سلسلة الكتل.

المحافظ النقالة.

يحتاج العملاء المتنقلين أو “العملاء “الخفيفين” لتحميل بيانات أقل للاتصال بالشبكة وإجراء المعاملات، وبالتالي من المناسب أكثر تحميلها على الهاتف الذكي.

هذا خيار مريح ولكنه ليس آمن بشكل كبير. فعميل الإيثيريوم الكامل يقدم طريقة آمنة أكثر لاستلام المعاملات لأنه لا يحتاج للثقة في المنقبين أو العقد لإرسال المعلومات الدقيقة.

إن تخزين المفاتيح الخاصة على جهاز منفصل عن الانترنت (وهي طريقة تسمى “التخزين البارد”) يجعل سرقته أصعب. وهذه الطريقة ليست سهلة الاستخدام عندما يُخزن الإيثر في هاتف ذكي أو كمبيوتر متصل بالإنترنت.

محافظ الأجهزة الصلبة.

تقدم المحافظ الصلبة محفظة صغيرة بحجم الإصبع، وهي تمثل أفضل ما في العالمين، فهذه الأجهزة الصغيرة يمكن فصلها عن الإنترنت، ويمكنك توقيع المعاملات دون الاتصال بالإنترنت.

لكنها لا تُعتبر نظام جيد لو كنت تستخدم الإيثر باستمرار أو أثناء التنقل.

المحافظ الورثية.

يمكنك طباعة مفتاح خاص أو كتابته بحذر على ورقة، “أي محفظة ورقية”، وإبقاءه في مكان آمن. توجد أدوات أونلاين يمكن أن تنتج المفاتيح على حاسوبك مباشرة وليس خوادم موقع ويب.

يمكن إنتاج المفاتيح باستخدام سطر أوامر، بشرط أن تثبت لديك الحزم المشفرة الضرورية.

أفضل خيار هو عمل نسخ متعددة من المفتاح الخاص، وتخزينهم في أماكن آمنة مختلفة في حال ضياع أحدهما.

شراء الإيثر.

تتفاوت طريقة الحصول على الإيثر حسب الدولة أو العملة. يمكنك دائمًا مقابلة أشخاص وجهًا لوجه لشراء أو بيع الإيثر، وهذا مناسب في المدن الكبيرة، ولكن بالنسبة للمناطق الأقل ازدحامًا، تسمح البورصات للمستخدمين بشراء الإيثر مباشرة باستخدام الدولار أو البيتكوين.

إن البيتكوين هي العملة الرقمية الأكثر استخدامًا، لذا لو أردت شراء الإيثر بعملة غير شائعة، فيمكنك شراء البيتكوين بها، ثم شراء الإيثر بالبيتكوين.

ماذا الآن؟

ما الذي يمكن للمستخدمين فعله بمجرد حصولهم على الإيثر؟

قد تكون طريقة المحفظة والتبادل مشابهة للبيتكوين، ولكن تطبيقات إيثريوم مختلفة إلى حد كبير.

يستطيع المستخدمون استخدام الإيثر الانضمام لعقد ذكي أو إنشاء عقد ذكي. ويمكن استخدام باقات من العقود الذكية لإنشاء تطبيقات لامركزية.

ما هو النظام؟

إن نظام تخزين الإيثيريوم والعملات المشفرة الأخرى مُربك إلى حد كبير.

لذا سيكون من الأفضل أن نقارنه بما عرفه نعرفه بالفعل لنفهم الأمر أكثر.

هل لاحظت سلسلة الأرقام الموجودة على مقدمة بطاقتك الائتمانية؟ هذه الأرقام ضرورية لتتمكن البنوك من معرفة أين يجب أن ترسل النقود عند استخدام البطاقة. تسمح لك العملات المشفرة بإنتاج أرقام تعريف مشابهة تحدد أين يجب أن تضع الأموال.

يوجد عنصرين رئيسيين في هذا النظام، احتياج المستخدمين للتعريف، وهو عبارة عن: مفتاح عام ومفتاح خاص، مكونين من حروف وأرقام عشوائيين، ويرتبطان معًا باستخدام التشفير.

يمكن إرسال المفتاح العام لآخرين حتى يعرفوا أن يجب أن يرسلوا الأموال، لو أردت أن يرسل لك الناس الإيثر، تحتاج لعنوان: وهم سلسلة من الأرقام والحروف المشتقة من مفتاح عام، ويرسل الناس العملات عليه.

لو أردت إنفاق الإيثر، تحتاج للتوقيع على المبلغ المرسل باستخدام مفتاحك الخاص، وهو أشبه بكلمة السر. أي مماثل للرقم السري المستخدم في بطاقة الائتمان لسحب أموالك من ماكينة صرف آلي أو متجر.

ما هي فائدة النظام إذًا؟ أحد الفوارق الأساسية في البلوكتشين المفتوحة (مثل البيتكوين والإيثيريوم) هي أن المستخدمين يمكنهم إنتاج رقم تعريف لأموالهم في أي وقت، ولا يحتاجون لانتظار موافقة البنك على طلب حساب مصرفي وتقديم بطاقة ائتمان.