أحياناً قد تبدو تكنولوجيا البلوكشين غامضة نوعا ما ومن الصعب على المستخدمين الجدد فهمها .وهذا ما يكون عليه الحال عند التعامل مع العقود الذكية ,فهذه العقود واحدة من الاستخدامات الاكثر شعبية لتكنولوجيا البلوكشين ,ولكنها تفتح المجال للعديد من الاسئلة بالنسبة لمستخدمين العملات الالكترونية الجدد.

تم انشاء مصطلح العقود الذكية بواسطة العالم “Nick Szabo” في عام  1994 ولكن في ذلك الوقت لم تكن البيئة مناسبة لانتشار العقود الذكية الى ان ظهرت تقنية البلوكشين .وتم تسمية وحدة من وحدات الايثيريوم على اسمه “Szabo” والتي تكافئ  (0.000001 ETH).

ببساطة العقود الذكية هي عبارة عن مجموعة من التعليمات يمكن برمجتها على تكنولوجيا البلوكشين و تقوم بتنفيذ البنود التي يحتويها العقد عند تحقق وتوافر شروط معينة دون التدخل من وسيط او طرف ثالث, والعقد عبارة عن عملية تبادل يتم تنفيذها عند تحقق شروط المتفق عليها ,على سبيل المثال يتم انشاء عقد بين عدة اطراف والفائز يتم الدفع له اتوماتيكيا دون اي تزوير او تدخل من طرف خارجي .

والغرض من العقود الذكية هو القضاء على الحاجة الى طرف ثالث والتقليل من الرسوم المفروضة على عمليات التحويل .وقبل بدء التعامل بالعقود الذكية ,كان لا بد من وجود وسيط يحتفظ بالاموال حتى تتم الشروط المتفق عليها في العقد .

باستخدام العقود الذكية تحدث عملية انتقال السعملات بمجرد ان تتوفر الشروط المتفق عليها .وهذا يلغي الحاجة الى وجود الثقة بين الاطراف بالاضافة الى الرسوم التي يتحصل عليها الطرف الثالث في عمليات البيع والشراء .

أنواع العقود الذكية

هناك نوعين من العقود الذكية : “Deterministic” حتمية  و “non-deterministic” غير حتمية .

يتم التفرقة بين  النوعين عن طريق توافر البيانات المطلوبة لتنفيذ اجراءات العقد الذكي . ففي العقود الحتمية Deterministic يتم الحصول على كافة البيانات من البلوكشين .وهذه البيانات قد تكون خاصة بعملية تحويل معينة او تبادل لعملة الكترونية .

النوع الاخر وهي العقود الغير حتمية non-deterministic والتي ترتبط بمعلومات خارجة عن البلوكشين، فقد يرتبط تنفيذ العقود  بأي حدث خارجي مثل مراهنات على نتيجة مباراة كرة قدم او نتائج انتخابات .ولكن هذا النوع من العقود يتطلب وجود ثقة في الوسيط او ما يسمي بالاوراكل .

الاوراكل هو عبارة عن الكيانات الموثوقة التي تقوم بصياغة العقود الذكية وهي حلقة الوصل بين البلوكشين والعالم الحقيقي , فبواسطة الاوراكل يتم اضافة المعلومات عن الاحداث الخارجية الى العقد الذكي .

وتقوم العقود الذكية كوسيط لعمليات التبادل  ولكن يمكنها ايضا ان تقوم بإجراءات اخرى معقدة . فمن الممكن استخدام مجموعة من العقود الذكية لبناء تطبيقات لامركزية وهو ما يحدث حاليا في الشبكة الخاصة بعملة الايثيريوم .