فيتنام تحظر الكريبتوكرنسي

فيتنام تحظر الكريبتوكرنسي

فيتنام تحظر الكريبتوكرنسي :أعلن البنك المركزي الفيتنامي أن استخدام العملات الرقمية غير قانوني في فيتنام، كما أعلن أنه سيفرض غرامة على أي شخص يُكتشف تعامله بالعملات المشفرة بداية من 2018 (المزيد…)

لبنان يرفض البيتكوين

لبنان يرفض البيتكوين

محافظ البنك المركزي اللبناني يرفض البيتكوين ليطلق محلها عملة رقمية محلية

البنك الذي يقوم بطباعة الأوراق المالية المستخدمة في لبنان يخطط لإطلاق العملة الرقمية الخاصة به.

فقد أعلن محافظ البنك المركزي رياض سلامة أنه لم يتضح بعد ما إذا كان المشروع سيعتمد على تقنية البلوكشين، على الرغم من أن الفكرة قد تم تناولها في حديث سابق.

ووفقا لمصدر الأخبار المحلية”The Daily Star”، استغل سلامة الفرصة لتوضيح لماذا كانت العملات الرقمية التي تستخدم تقنية البلوكشين غير فعالة للخدمة كعملات وطنية أي لماذا لا يتم إستخدامها داخل لبنان.

 حيث قال سلامة للحضور:

“هذه العملة ليست عملة، بل هي سلعة ترتفع أسعارها وتنخفض دون أي مبرر، ولهذا السبب قام مصرف لبنان بحظر استخدام هذه العملة في السوق اللبنانية”.

وفي قول آخر له، رفض كريبتوكيرنسي لأنها عملة غير منظمة،وأن العملة تمثل مصدر خطر على العملات المستخدمة في الدفع حالياً.

ومع ذلك، فإن سلامة كان مقتنعاً بفكرة أن الأموال سوف تكون في نهاية المطاف عملات رقمية.

حيث أنه قال”نحن نفهم أن العملة الإلكترونية سوف تلعب دورا بارزا في المستقبل، ولكن يجب على مصرف لبنان أولاً إتخاذ الترتيبات اللازمة وتطوير نظام حماية من الجرائم الإلكترونية قبل البدئ في خطوة انشاء عملة رقمية”.

ولم يتم الإبلاغ عن مزيد من التفاصيل أو الجدول الزمني للفكرة، ولكن هذا مؤشر عن إمكانية إستخدام بنك لبنان أشكالا أخرى من التكنولوجيا لإنشاء عملة رقمية مركزية.

وقد اتبع هذا الخيار بلدان كثيرة مثل إكوادور والسويد، على الرغم من أن بلدان أخرى مثل الصين، تعتمد على تقنية البلوكشين.

وقال سلامة ان “العملة الرقمية ستكون متاحة خلال السنوات القليلة المقبلة”.

 
حملات دعائية مستمرة من البنك المركزي الإندونيسي ضد الكربتوكرنسي

حملات دعائية مستمرة من البنك المركزي الإندونيسي ضد الكربتوكرنسي

البنك المركزي الإندونيسي ضد الكربتوكرنسي: تم إطلاق حملات دعائية من قبل البنك الإندونيسي ضد العملات الإلكترونية وتداولها بالإضافة الى منع البيتكوين كوسيلة دفع،كما قد نُشر إدعاء من قبل البنك ان البيتكوين عملة غير شرعية وغير معترف بيها للدفع في إندونيسيا.

وتُعتبر تصرفات البنك الإندونيسي هي السبب وراء أغلاق منصات الدفع بالبيتكوين المقامة في إندونيسيا مثل منصة “بيتبار” و منصة ” توكو بيتكوين” كوسيلة دفع.

كما أن “بيتبار” اللتي تعتبر وسيلة دفع بديلة لـ”بيتباي” أعلنت أنها ستقوم بإيقاف خدماتها في الأول من نوفمبر القادم.

أيضا “توكوبيتكوين” ستتوقف عن قبول البيتكوين كوسيلة للدفع.

وبالرغم من عدم وجود تقارير رسمية بأن البنك الإندونيسي هو من قام بعمل طلبات الإغلاق ولكن تصريح محافظ البنك المركزي “أغوس مارتواردجو” ضد البيتكوين ومستخدميه كان تحذير واضح لهم.

وفي بيان آخر قال “أغوس مارتواردجو” أن الكريبتو كرنسي ليست وسيلة شرعية في الدفع وإذا إستمر التعامل بها، سوف تُتخذ إجراءات من قبل السلطات بشأن هذه الموضوع .

حملة دعائية سابقة ضد العملات الإلكترونية في إندونيسيا

في شهر فبراير عام 2014، ذُكر في وكالة أنباء “رويترز” أن الحكومة الإندونيسية قامت بعمل  حظر للتعامل بالعملات الإلكترونية في البلاد، كما أصدر البنك المركزي تحذيراً من استخدامها   كوسيلة دفع قانونية.

بيان البنك المركزي الإندونيسي ضد الكربتوكرنسي

وها هو جزء من بيان البنك المركزي حينها ” البيتكوين والعملات الإلكترونية الأخرى ليست وسيلة دفع قانونية في إندونيسيا، وننصح الناس أن يكونوا حذرين بشأن التعامل بهذه العملات” غير أن الحكومة أعادت النظر في موقفها من العملات الرقمية وتغاضت عملياً عن استخدامها من قبل المستخدمين الفرديين أي ليست الشركات.